أحداث ثقافية أخرى
بيت الغشام ودار عرب الدولية للترجمة‎ تطلقان جائزتهما للمؤلفين والمترجمين
العرب اللندنية
الجمعة 29 آذار 2024

استمرارا في أداء دورها كمنارة تسلط الضوء على الدور الحيوي للترجمة في تحقيق التواصل الإنساني والتبادل الثقافي بين الشعوب، فتحت جائزة بيت الغشام دار عرب للترجمة باب التقدم لدورتها الثانية 2024 – 2025. وتأتي هذه المبادرة الثقافية البارزة بهدف الاحتفاء بالأدب العربي الاستثنائي وتعزيز حضوره عالميا.
 
وتنقسم الجائزة إلى فرعين رئيسيين هما: فرع المترجمين وفرع المؤلفين، حيث سيستمر قبول استمارات الترشح للجائزة إلى غاية الحادي والثلاثين من يوليو 2024، فيما تمكن المشاركة عبر الاستمارة الإلكترونية المخصصة لكل فئة على الموقع الإلكتروني لدار عرب.
 
جائزة بيت الغشام دار عرب للترجمة، الممولة من مؤسسة بيت الغشام والتي تديرها دار عرب، هي جائزة سنوية تحاول من خلالها المؤسستان سد الفراغ الكبير في ترجمة الأدب العربي إلى اللغة الإنجليزية. وقد شهدت دورة 2023 – 2024 تقديم 139 عملا لفرعي الجائزة من جميع أنحاء العالم. وضمت لجنة تحكيم الجائزة خبراء وأكاديميين لهم خلفيتهم المشهودة في ترجمة الأدب العربي.
 
وجاء الإعلان عن الفائزين بالدورة الأولى في معرض مسقط الدولي للكتاب 2024، حيث فاز الشاعر العراقي ياس السعيدي بفرع الكتاب عن مجموعته الشعرية “موجز أنباء الهواجس”، كما فازت المترجمة الأميركية مارلين بوث بفرع المترجمين عن ترجمتها لرواية السوري جان دوست “ممر آمن” ( Safe Corridor).
 
ويستهدف فرع المؤلفين الأعمال الأدبية غير المنشورة باللغة العربية وتشمل الروايات والسير الذاتية الروائية والقصص القصيرة والمجموعات الشعرية. ويبلغ إجمالي مبلغ الجائزة 21 ألف جنيه إسترليني، يغطي قيمة الجائزة ونشر الأعمال الفائزة وتسويقها وترجمتها إلى الإنجليزية.
 
أما فرع المترجمين فتركز جائزته على الترجمات الإنجليزية غير المنشورة للأعمال الأدبية العربية التي نشرت منذ عام 1970، بإجمالي 19 ألف جنيه إسترليني لتغطية قيمة الجائزة وشراء حقوق النشر، بالإضافة إلى قيمة الترجمة وتكاليف النشر والتسويق.